مؤشرات التنسيق تحمل بشرى سارة للمتفوقين وتخذل أصحاب المجاميع المتوسطة.. انخفاض الحد الأدنى لكليات القمة من درجة لـ3 عن العام الماضى.. والطب لن تكسر حاجز الـ98% وارتفاع "النظرية" 2%.. و97.7% لـلأسنان

  • اليوم السابع
  • منذ 8 أشهر
  • 1022

حملت المؤشرات الأولية للتنسيق بشرى سارة للطلاب المتفوقين، لتدنى الحد الأدنى للقبول بكليات القمة من درجة إلى ثلاث درجات بنسبة 0.5% إلى 73.% عن الحد الأدنى للقبول بتلك الكليات للعام الماضى، بسبب انخفاض أعداد الحاصلين على 95% فأكثر إلى 58 ألفا و156 طالبا وطالبة بفارق 1100 طالب عن العام الماضى، إذ إن عدد الطلاب الناجحين بالثانوية العامة للعام الدراسى الحالى بلغ 366225 طالباً وطالبة.

وكشفت شرائح المتجمع التكرارى لطلاب الثانوية العامة الناجحين للعام الحالى، والإحصائيات التى أعلنها الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم، بعض المؤشرات الأولية لتنسيق العام الدراسى الجديد، وأكدت الإحصاءات أن عدد الطلاب الذين حصلوا على مجموع من 95% إلى 100% يقل عن عدد طلاب هذه الشريحة للعام الماضى بحوالى 1100 طالب وطالبة.

ويعكف موظفو مكتب التنسيق واللجنة العليا للتنسيق بالمجلس الأعلى للجامعات على إعداد المتجمع التكرارى الخاص بطلاب الثانوية العامة الناجحين لهذا العام، لوضع المؤشرات النهائية لتنسيق القبول بكليات القمة.

ومن المقرر أن يعلن الدكتور أشرف الشيحى، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، الحد الأدنى للمرحلة الأولى وسط مؤشرات أولية بأن يستقر عند 395 درجة لطلاب العلمى بنسبة 96.4% و380 لطلاب الأدبى بنسبة 92.7%، وكشفت إحصائيات الناجحين تراجع أعداد الحاصلين على مجاميع تفوق 97% بين طلاب علمى علوم، بما يزيد فرص انخفاض الحد الأدنى لكليات القطاع الطبى لتلك الشريحة من الطلاب بما يتراوح بين درجة ودرجة ونصف.

وكشفت المؤشرات الأولية للتنسيق، أن الحد الأدنى للقبول بكليات الطب لن يكسر حاجز الـ98% من خلال توقفه عند 402 درجة، بينما يتوقف الحد الأدنى للقبول بكليات طب الأسنان على 400.5 درجة بنسبة 97.7%، إذ إن المؤشرات الأكثر دقة تلك التى سيتم الحصول عليها من المتجمع التكرارى للطلاب الناجحين بالثانوية العامة، التى يعكف موظفو مكتب التنسيق على إعداده؛ لاحتوائه على معلومات مفصلة عن الشرائح الخاصة بالطلاب وكذلك الحاصلين على المستوى الرفيع وطلاب الحافز الرياضى.

ووفقاً للمؤشرات، فمن المرتقب انخفاض الحد الأدنى للقبول بكليات الصيدلة بواقع درجتين على الأقل عن العام الماضى؛ بسبب دخول 3 كليات صيدلة جديدة للخدمة هذا العام فى جامعات إقليمية، وتؤكد المؤشرات عدم تخطى الحد الأدنى للقبول بالصيدلة عن 396 درجة بنسة 96.6%.

ويستمر الانخفاض المرتقب مع كليات الهندسة، حيث من المتوقع انخفاض الحد الأدنى للقبول بكلياتها إلى 384.5 درجة بنسبة 93.8% مع إمكانية ارتفاعها نصف درجة إضافية، فى حال اشتراك عدد كبير من الطلاب فى تلك الشريحة من المجموع.

وبالنسبة لطلاب الشعبة الأدبية، كشفت المؤشرات عن إمكانية استقرار الحد الأدنى للقبول بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة عند 389.5 درجة بنسبة 95% مع تأكد انخفاض كليات الاقتصاد والعلوم السياسية فى الجامعات الإقليمية، بما يتراوح بين 6 إلى 10 درجات كاملة، وهو ما ينطبق على كليات الإعلام الإقليمية التى من المرتقب استقرار الحد الأدنى للقبول بكلية إعلام القاهرة 381 درجة بنسبة 93.1%.

وعلى النقيض، خذلت المؤشرات الأولية لتنسيق القبول بالجامعات، الطلاب من أصحاب المجاميع المتوسطة من 80% إلى 90%، والذين يستهدفون كليات الشعب، كما يلقبها الطلاب، وهى كليات "التجارة والحقوق والآداب"، إذ إن المؤشرات أكدت ارتفاع الحد الأدنى لكليات هذا القطاع بواقع 1% إلى 2%؛ بسبب ارتفاع أعداد الطلاب من هذه الشريحة بنسبة كبيرة عن نظرائهم للعام الماضى، كما أن معظم الكليات الجديدة التى تدخل الخدمة بتنسيق العام الجديد فى حقيقتها كليات قمة، ولن تستفيد هذه الشريحة من تلك الكليات الجديدة بشكل كبير، وما يؤكد ذلك ثبات الأعداد المخصصة لهؤلاء الطلاب بالكليات المذكورة، مقارنة بأعداد العام الماضى فى مقابل زيادة أعدادهم.